Email:hakimw2015@gmail.com

محرك البحث



أهم الاخبار

  • مرسوم بلدي في بروكسل يمنع التعامل مع مؤسسات إسرائيلية
  • قطر: أدخلنا أموالاً للعراق بشكل رسمي لدعم السلطات في إطلاق سراح مواطنينا المختطفين خلافا لتصريح العب
  • تعيين فلسطينية للمرة الأولى قاضية شرعية داخل أراضى 48
  • الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف مطار دمشق...والاسد سنرد في الوقت المناسب
  • القواسمي: الإجراءات المقبلة ستكون رسالة لقيادة حماس و للأسف سيشعر بها المواطن في غزة
  • جمال محيسن: الرئيس عباس سيزور القاهرة وعمان قبل السفر لزيارة أمريكا
  • القناة العاشرة : السلطة تبلغ اسرائيل رسمياً بوقف تمويل كهرباء غزة بالكامل
  • ميركل تأسف لالغاء نتنياهو لقاء كان مقررا مع وزير الخارجية الالماني
  • إضراب حكومي وتجاري في الضفة وغزة يوم الخميس دعما لإضراب الأسرى لدى إسرائيل
  • منازلة مفاجئة على الأرض بين ماكرون ولوبن داخل مصنع
  • مشعل سيُعلن الاثنين المقبل من الدوحة وثيقة حماس السياسيّة
  • الاحتلال يسلم جثمان الشهيدة سهام نمر للهلال الاحمر الفلسطيني ويشترط دفنها بحضور 50 شخص فقط
  • دائرة شؤون القدس: إسرائيل تصعد من مخططات التوسع الاستيطاني بشكل خطير
  • النائب د. احمد بحر: محمود عباس فاقد للشرعية الدستورية ويتحمل المسئولية عن إجراءاته الاجرامية ضد القط
  • مركزية فتح تهدد حماس : سنتخذ كل الاجراءات لانهاء الانقسام و دحر مشروع "الكيان المنفصل" بغزة
  • "إضراب الكرامة" يدخل يومه العاشر وتدهور بصحة أسرى
  • هارتس : حي استيطاني جديد في القدس المحتلة
  • مصادر : السلطة ستبدأ قطع 30 % من نفقاتها على قطاع غزة...مرحلة تجويع جديدة
  • ابو ايفانكا ترامب ينوي تقليص الدعم المالي لكل دول العالم ما عدا الضفة الغربية وغزة
  • صحيفة نرويجية : قريبا قرار للسلطة بوقف رواتب الأسرى والموظفين بغزة وإحالتهم للتقاعد الإجباري
  • ترجمة الموقع

    عدد الزيارات

    عدد الزيارات : 10869552
    عدد الزيارات اليوم : 3800
     


     

    مركز راشيل كوري الفلسطيني لحقوق الانسان ومتابعة العدالة الدولية » شؤون فلسطينية

    <div id="Title"> الزهار يرفض عرض ليبرمان ويقول : اسرانا مقابل جنودكم </div>

    الزهار يرفض عرض ليبرمان ويقول : اسرانا مقابل جنودكم

    تاريخ النشر : الخميس 16-02-2017 10:55 مساء

    ردّ الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، على وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بشأن الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين مقابل جعل غزة سنغافورة، قائلاً:" نحن نقول افرجوا عن المجاهدين الفلسطينيين الأبطال من كل الفصائل من سجونكم ليكون سبباً في الإفراج عن الجنود الإسرائيليين.

    وكان ليبرمان، قد عرض على حماس الإفراج عن الجنديين الإسرائيليين هدار جولدن وآرون شاؤول، والمدنيين الإسرائيليين، مقابل السماح لـ 40 ألف عامل بالعمل، وإنشاء مطار وميناء في غزة، وجعلها سنغافورة.

    وأضاف الزهار لموقع "فلسطين اليوم"، لو أردنا سنغافورة في غزة فسنعملها بأيدينا وليس بمنة من أحد.

    وقال الزهار لليبرمان، يوجد أسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ويتم قتلهم بشكل بطيئ، ويعاملوا معاملة سيئة، لذلك قضية الجنود مرتبطة بتحرير الأسرى.

    وأضاف، نحن مهتمون بتحرير أسرانا أكثر من اهتمامه بتحرير جنوده من قبضة المقاومة. مشدداً على أن القضية هي قضية معتقلين.

    وفي موضوع آخر، عقب الدكتور الزهار على تصريحات رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، التي قال فيها أنه لا يمكن إجراء انتخابات للوطني طالما بقي الانقسام، عقب قائلاً:" كل ما تقوم به المنظمة هي مناورات، وقضية المصالحة مرتبطة بإجراء الانتخابات في مستويات ثلاثة المجلس الوطني والمجلس التشريعي ورئاسة السلطة. وأضاف، هو يأخذ الوطني ليقول أن شرعيته تمثل الشارع الفلسطيني وبالتالي هو المسؤول أو فتح أو منظمة التحرير مسؤولة عن تعطيل برنامج المصالحة.

    وتساءل د. الزهار، من الذي يمنعه في تفعيل منظمة التحرير؟، وعن أي منظمة تحرير يتكلم، هل المنظمة التي فيها فتح بشقيها فتح عباس وفتح دحلان، وهل المنظمة التي تضم الجبهتين الشعبية والديمقراطية اللتان تتخذان موقفاً مغايراً عن موقف السلطة في التفاوض مع الاحتلال، وموقفهما من المصالحة. وأكد أن تهديدات الزعنون فارغة ليس لها على أرض الواقع من سبيل.

    وفي حال تجديد الشرعيات للمنظمة بعقد المجلس الوطني الحالي، أكد الزهار، أن هذا لن يقوي المنظمة ولن يقوي عباس، وأن الذي يقوي أي شخص هو نجاح برنامجه الانتخابي الذي من أجله تأسس، وبرنامج عباس الذي تأسس عليه هو برنامج منظمة التحرير التي تريد أن تحرر فلسطين. وأن المنظمة لم تحرر فلسطين، ولم تحرر الضفة، والذي حرر غزة هي المقاومة فقط.

    وحول لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي رونالد ترامب، وما جاء في مؤتمرهما الصحفي. قال:" إن حركة حماس قالت منذ العام 93 أن برنامج التفاوض لن يؤدي إلى حل الدولتين أو أي حل آخر، وتصريحات الحركة منذ بداية أوسلو شاهدة على ذلك. لافتاً إلى أنه (الزهار) صرح عام 1994 معقباً على الإعلان عن اتفاق أوسلو (غزة أريحا أولاً)، أنه قال آنذاك "أن غزة أريحا آخراً"، ولكن تبين أن غزة ليس آخراً وإنما أولاً ولكن بالمقاومة وليس بالتفاوض.

    وأكد أن الأيام أثبتت أن قراءة حماس للموقف من التفاوض عام 93 كانت قراءة صحيحة.



     
    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


    عدد القراء: 55 - عدد التعليقات: 0

    (مواضيع ذات صلة)

    ليبرمان غاضب من اعدام العملاء في غزة و يحتج لدى الأمم المتحدة
    ليبرمان غاضب من اعدام العملاء في غزة و يحتج لدى الأمم المتحدة

    ليبرمان: حماس من اغتال "فقهاء" وإذا أرادت الحرب سنجعلها تندم
    ليبرمان: حماس من اغتال "فقهاء" وإذا أرادت الحرب سنجعلها تندم

    «لجنة مركزية فتح» تصل غزة للتحاور مع «حماس» والزهار يرحب بعقد هذه اللقاءات
    «لجنة مركزية فتح» تصل غزة للتحاور مع «حماس» والزهار يرحب بعقد هذه اللقاءات

    الزهار : الاغتيالات نذالة لا بطولة ولن تمر من دون رد مناسب
    الزهار : الاغتيالات نذالة لا بطولة ولن تمر من دون رد مناسب

    أبو نعيم: سيتم الوصول لقاتلي الشهيد "فقهاء" في اقرب وقت ممكن
    أبو نعيم: سيتم الوصول لقاتلي الشهيد "فقهاء" في اقرب وقت ممكن



    التعليقات تعبر عن وجهة نظر الكاتب


    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :


     

    Developed By Mohanad Elagha