Email:hakimw2015@gmail.com

محرك البحث



أهم الاخبار

  • الوزير الاسرائيلي "أردان" يتعهد بتغيير الواقع الأمني بباب العامود
  • القسام: على الأمة وقف معاركها الجانبية واستئصال الاحتلال
  • الطاقة بغزة: تشغيل محطة توليد الكهرباء بالوقود المصري بعد توقفها 3 شهور
  • اشتية: لن نعيد قطاع غزة إلى "الشرعية" عبر "الدبابات" أو الحرب الأهلية
  • خارجية فلسطين : نتنياهو يستغل ببشاعة صدق جهود السلام الأميركية لتعميق الاستيطان
  • د. بحر يشكر مصر ويدين محاولات عباس لإعلان غزة إقليما متمردا
  • نتنياهو يصادق على بناء 7000 وحدة سكن للمستوطنين في القدس الشرقية والسلطة صامتة
  • ليبرمان: "عباس" يحاول جر حماس لحرب مع إسرائيل..وما يجري "أزمة دخلية"
  • البردويل يجدد استعداد حركته حل اللجنة الإدارية بالكامل وتسلميها لحكومة الوفاق
  • السلطة تصرف نصف راتب غداً
  • حماس: دور السلطة في أزمة الكهرباء وإعاقة حلها يكشف عن دورها الإجرامي تجاه قطاع غزة
  • مشاركة السلطة بمؤتمر هرتسيليا مرفوضة وطنيا..والذي يناقش المخاطر المحدقة بإسرائيل
  • بالأسماء: قوائم موظفين من غزة أحالتهم السلطة للتقاعد الإجباري
  • الفلسطينيون يتوافدون على الأقصى لإحياء ليلة القدر
  • الموت يتربص بمرضى السرطان في غزة بسبب رفض سلطة رام الله تحويلهم للعلاج
  • عباس يهاتف ولي العهد السعودي مهنئا بمنصبه الجديد
  • ملكة بريطانيا تتجاهل ترامب
  • وزير المالية الفلسطيني: محكمة أمريكية تسقط دعوى ضد السلطة الفلسطينية
  • الملك سلمان يكلف الأمير عبدالعزيز بن سعود وزيرا للداخلية..اصغر عمرا في المملكة
  • محكمة الامور المستعجلة في غزة تلزم محطة توليد الكهرباء باستخدام الوقود المصري بعد رفضها استخدامة
  • ترجمة الموقع

    عدد الزيارات

    عدد الزيارات : 11211317
    عدد الزيارات اليوم : 5772
     


     

    مركز راشيل كوري الفلسطيني لحقوق الانسان ومتابعة العدالة الدولية » شؤون فلسطينية

    <div id="Title"> الزهار يرفض عرض ليبرمان ويقول : اسرانا مقابل جنودكم </div>

    الزهار يرفض عرض ليبرمان ويقول : اسرانا مقابل جنودكم

    تاريخ النشر : الخميس 16-02-2017 10:55 مساء

    ردّ الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، على وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بشأن الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين مقابل جعل غزة سنغافورة، قائلاً:" نحن نقول افرجوا عن المجاهدين الفلسطينيين الأبطال من كل الفصائل من سجونكم ليكون سبباً في الإفراج عن الجنود الإسرائيليين.

    وكان ليبرمان، قد عرض على حماس الإفراج عن الجنديين الإسرائيليين هدار جولدن وآرون شاؤول، والمدنيين الإسرائيليين، مقابل السماح لـ 40 ألف عامل بالعمل، وإنشاء مطار وميناء في غزة، وجعلها سنغافورة.

    وأضاف الزهار لموقع "فلسطين اليوم"، لو أردنا سنغافورة في غزة فسنعملها بأيدينا وليس بمنة من أحد.

    وقال الزهار لليبرمان، يوجد أسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ويتم قتلهم بشكل بطيئ، ويعاملوا معاملة سيئة، لذلك قضية الجنود مرتبطة بتحرير الأسرى.

    وأضاف، نحن مهتمون بتحرير أسرانا أكثر من اهتمامه بتحرير جنوده من قبضة المقاومة. مشدداً على أن القضية هي قضية معتقلين.

    وفي موضوع آخر، عقب الدكتور الزهار على تصريحات رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، التي قال فيها أنه لا يمكن إجراء انتخابات للوطني طالما بقي الانقسام، عقب قائلاً:" كل ما تقوم به المنظمة هي مناورات، وقضية المصالحة مرتبطة بإجراء الانتخابات في مستويات ثلاثة المجلس الوطني والمجلس التشريعي ورئاسة السلطة. وأضاف، هو يأخذ الوطني ليقول أن شرعيته تمثل الشارع الفلسطيني وبالتالي هو المسؤول أو فتح أو منظمة التحرير مسؤولة عن تعطيل برنامج المصالحة.

    وتساءل د. الزهار، من الذي يمنعه في تفعيل منظمة التحرير؟، وعن أي منظمة تحرير يتكلم، هل المنظمة التي فيها فتح بشقيها فتح عباس وفتح دحلان، وهل المنظمة التي تضم الجبهتين الشعبية والديمقراطية اللتان تتخذان موقفاً مغايراً عن موقف السلطة في التفاوض مع الاحتلال، وموقفهما من المصالحة. وأكد أن تهديدات الزعنون فارغة ليس لها على أرض الواقع من سبيل.

    وفي حال تجديد الشرعيات للمنظمة بعقد المجلس الوطني الحالي، أكد الزهار، أن هذا لن يقوي المنظمة ولن يقوي عباس، وأن الذي يقوي أي شخص هو نجاح برنامجه الانتخابي الذي من أجله تأسس، وبرنامج عباس الذي تأسس عليه هو برنامج منظمة التحرير التي تريد أن تحرر فلسطين. وأن المنظمة لم تحرر فلسطين، ولم تحرر الضفة، والذي حرر غزة هي المقاومة فقط.

    وحول لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي رونالد ترامب، وما جاء في مؤتمرهما الصحفي. قال:" إن حركة حماس قالت منذ العام 93 أن برنامج التفاوض لن يؤدي إلى حل الدولتين أو أي حل آخر، وتصريحات الحركة منذ بداية أوسلو شاهدة على ذلك. لافتاً إلى أنه (الزهار) صرح عام 1994 معقباً على الإعلان عن اتفاق أوسلو (غزة أريحا أولاً)، أنه قال آنذاك "أن غزة أريحا آخراً"، ولكن تبين أن غزة ليس آخراً وإنما أولاً ولكن بالمقاومة وليس بالتفاوض.

    وأكد أن الأيام أثبتت أن قراءة حماس للموقف من التفاوض عام 93 كانت قراءة صحيحة.



     
    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


    عدد القراء: 74 - عدد التعليقات: 0

    (مواضيع ذات صلة)

    ليبرمان: "عباس" يحاول جر حماس لحرب مع إسرائيل..وما يجري "أزمة دخلية"
    ليبرمان: "عباس" يحاول جر حماس لحرب مع إسرائيل..وما يجري "أزمة دخلية"

    رام الله ترد على ليبرمان : لا تنتظر (حلولا مرحلية على المدى الطويل) تلك بضاعة لا تشترى وانتهت صلاحيت
    رام الله ترد على ليبرمان : لا تنتظر (حلولا مرحلية على المدى الطويل) تلك بضاعة لا تشترى وانتهت صلاحيتها

    ليبرمان للسنوار : هل تريد ان تحول غزة الى الرقة والموصل ام الى سنغفورة ؟
     ليبرمان للسنوار : هل تريد ان تحول غزة الى الرقة والموصل ام الى سنغفورة ؟

    ليبرمان يطالب الامم المتحدة بالضغط على لبنان لطرد العاروري الذي وصل من قطر
    ليبرمان يطالب الامم المتحدة بالضغط على لبنان لطرد العاروري الذي وصل من قطر

    ليبرمان غاضب من اعدام العملاء في غزة و يحتج لدى الأمم المتحدة
    ليبرمان غاضب من اعدام العملاء في غزة و يحتج لدى الأمم المتحدة



    التعليقات تعبر عن وجهة نظر الكاتب


    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :


     

    Developed By Mohanad Elagha