Email:hakimw2015@gmail.com

محرك البحث



أهم الاخبار

  • النائب دحلان يكشف تفاصيل التفاهم مع حماس : محطة كهرباء بمائة مليون دولار ومعبر رفح سيفتح قريبا .. ول
  • الرئيس عباس: لن نسمح بالبوابات الالكترونية على أبواب الأقصى
  • خارجية فلسطين : وجب افشال إجراءات الاحتلال ضد الاقصى أياً كانت الاداوت..كاميرات أو بوابات أو عصي ا
  • بالفيديو : بعد 50 سنة من خطاب دوغول .. جذوة الانفصال تخبو بـ"كيبيك" في كندا
  • العثور على ثمانية قتلى و28 جريحا في مقطورة شاحنة في تكساس
  • ليبرمان: التنسيق الأمني مصلحة فلسطينية قبل ان تكون اسرائيلية
  • الوزير المتطرف بينت يطالب بإعدام منفذ عملية "حلميش"
  • حماس: اعتقال الاحتلال كوادرنا محاولة يائسة لإخماد الثورة
  • اعتقالات واسعة بالضفة تطال نائبا وقيادات ونشطاء من حماس
  • الاحتلال يفرج عن قيادات فتحاوية مقدسية بشرط الابعاد عن المسجد الاقصي منهم حاتم عبدالقادر
  • حكومة رام الله تدعو حماس للاستجابة فورا لدعوة الرئيس عباس
  • شرطة الاحتلال تبدأ بتفكيك "البوابات الإلكترونية" في القدس بعد تركيب الكاميرات الذكية
  • تفاصيل مثيرة عن عملية "حلميش" 15 دقيقة وانتهت القصة...والشاباك ينقل الأسير العبد للتحقيق رغم إصابته
  • استشهاد الشاب يوسف كاشور 24 عاما من العيزرية متأثرا بجراحه من رصاص الاحتلال في العيزرية
  • مجلس الأمن يجتمع الاثنين لبحث الوضع في القدس
  • هنية هاتف والد منفذ عملية "حلميش" وقال : رفع رأس الأمة
  • الاحتلال يستبدل البوابات الإلكترونية بوسائل اخرى مثل "الهراوات المعدنية ' وطرق اخري للاهانة
  • حركة "حماس" تمد يدها لفتح وعباس لإنهاء الإنقسام من أجل القدس
  • "كتائب القسام" تهدد "إسرائيل" بانتفاضة جديدة
  • جيش الاحتلال يقتحم منزل منفذ عملية "حلميش" ويعتقل شقيقه
  • ترجمة الموقع

    عدد الزيارات

    عدد الزيارات : 11431445
    عدد الزيارات اليوم : 3495
     


     

    مركز راشيل كوري الفلسطيني لحقوق الانسان ومتابعة العدالة الدولية » شؤون فلسطينية

    <div id="Title"> الزهار يرفض عرض ليبرمان ويقول : اسرانا مقابل جنودكم </div>

    الزهار يرفض عرض ليبرمان ويقول : اسرانا مقابل جنودكم

    تاريخ النشر : الخميس 16-02-2017 10:55 مساء

    ردّ الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، على وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بشأن الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين مقابل جعل غزة سنغافورة، قائلاً:" نحن نقول افرجوا عن المجاهدين الفلسطينيين الأبطال من كل الفصائل من سجونكم ليكون سبباً في الإفراج عن الجنود الإسرائيليين.

    وكان ليبرمان، قد عرض على حماس الإفراج عن الجنديين الإسرائيليين هدار جولدن وآرون شاؤول، والمدنيين الإسرائيليين، مقابل السماح لـ 40 ألف عامل بالعمل، وإنشاء مطار وميناء في غزة، وجعلها سنغافورة.

    وأضاف الزهار لموقع "فلسطين اليوم"، لو أردنا سنغافورة في غزة فسنعملها بأيدينا وليس بمنة من أحد.

    وقال الزهار لليبرمان، يوجد أسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ويتم قتلهم بشكل بطيئ، ويعاملوا معاملة سيئة، لذلك قضية الجنود مرتبطة بتحرير الأسرى.

    وأضاف، نحن مهتمون بتحرير أسرانا أكثر من اهتمامه بتحرير جنوده من قبضة المقاومة. مشدداً على أن القضية هي قضية معتقلين.

    وفي موضوع آخر، عقب الدكتور الزهار على تصريحات رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، التي قال فيها أنه لا يمكن إجراء انتخابات للوطني طالما بقي الانقسام، عقب قائلاً:" كل ما تقوم به المنظمة هي مناورات، وقضية المصالحة مرتبطة بإجراء الانتخابات في مستويات ثلاثة المجلس الوطني والمجلس التشريعي ورئاسة السلطة. وأضاف، هو يأخذ الوطني ليقول أن شرعيته تمثل الشارع الفلسطيني وبالتالي هو المسؤول أو فتح أو منظمة التحرير مسؤولة عن تعطيل برنامج المصالحة.

    وتساءل د. الزهار، من الذي يمنعه في تفعيل منظمة التحرير؟، وعن أي منظمة تحرير يتكلم، هل المنظمة التي فيها فتح بشقيها فتح عباس وفتح دحلان، وهل المنظمة التي تضم الجبهتين الشعبية والديمقراطية اللتان تتخذان موقفاً مغايراً عن موقف السلطة في التفاوض مع الاحتلال، وموقفهما من المصالحة. وأكد أن تهديدات الزعنون فارغة ليس لها على أرض الواقع من سبيل.

    وفي حال تجديد الشرعيات للمنظمة بعقد المجلس الوطني الحالي، أكد الزهار، أن هذا لن يقوي المنظمة ولن يقوي عباس، وأن الذي يقوي أي شخص هو نجاح برنامجه الانتخابي الذي من أجله تأسس، وبرنامج عباس الذي تأسس عليه هو برنامج منظمة التحرير التي تريد أن تحرر فلسطين. وأن المنظمة لم تحرر فلسطين، ولم تحرر الضفة، والذي حرر غزة هي المقاومة فقط.

    وحول لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي رونالد ترامب، وما جاء في مؤتمرهما الصحفي. قال:" إن حركة حماس قالت منذ العام 93 أن برنامج التفاوض لن يؤدي إلى حل الدولتين أو أي حل آخر، وتصريحات الحركة منذ بداية أوسلو شاهدة على ذلك. لافتاً إلى أنه (الزهار) صرح عام 1994 معقباً على الإعلان عن اتفاق أوسلو (غزة أريحا أولاً)، أنه قال آنذاك "أن غزة أريحا آخراً"، ولكن تبين أن غزة ليس آخراً وإنما أولاً ولكن بالمقاومة وليس بالتفاوض.

    وأكد أن الأيام أثبتت أن قراءة حماس للموقف من التفاوض عام 93 كانت قراءة صحيحة.



     
    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


    عدد القراء: 83 - عدد التعليقات: 0

    (مواضيع ذات صلة)

    ليبرمان: التنسيق الأمني مصلحة فلسطينية قبل ان تكون اسرائيلية

    المقدسيون بعد الاسبوع الثاني من وضع البوابات الاليكترونية يرفضون الدخول عبر البوابات الالكترونية الإ
    المقدسيون بعد الاسبوع الثاني من وضع البوابات الاليكترونية يرفضون الدخول عبر البوابات الالكترونية الإسرائيلية

    نتنياهو لرئيس وزراء الهند مودي: انتظرنا الزيارة منذ 70 عاما والاخير رفض مقابلة عباس
    نتنياهو لرئيس وزراء الهند مودي: انتظرنا الزيارة منذ 70 عاما والاخير رفض مقابلة عباس

    ليبرمان: لسنا معنيين بأي عمل عسكري ضد حماس أو حزب الله

    الزهار يكشف تفاصيل لقاء وفد حماس بتيار دحلان في القاهرة



    التعليقات تعبر عن وجهة نظر الكاتب


    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :


     

    Developed By Mohanad Elagha