Email:hakimw2015@gmail.com

محرك البحث



أهم الاخبار

  • محلل اسرائيلي : الفلسطينيون عادوا 100 سنة إلى الوراء في عهد عباس وبعد زيارة ترامب للمنطقة
  • أردوغان: إذا أرادت برلين سحب قواتها فسنقول “مع السلامة”
  • نتنياهو: "الاقصى والمبكى تحت سيادة اسرائيل الى الابد"...احلام اليقظة
  • اليوم الـ38 لإضراب الكرامة مستمر وأسرى الحرية مضربون..وتخاذل فلسطيني في دعمهم
  • صحة رام الله : حماس تختلق الاداعاءات حول نقص توريد الأدوية لاستعطاف المؤسسات الدولية
  • صحيفة عبرية : ترامب .. الرئيس الصهيوني الإسرائيلي الأول
  • الحياة اللندنية تكشف عن مبادرة ترامب للسلام التي سيعلن عنها خلال أسابيع
  • أمير قطر: حماس هي الممثل الشرعي لفلسطين وإيران ضامنة استقرار المنطقة وعلاقتنا باسرائيل استراتيجية..و
  • داخلية غزة تنفيذ احكام الاعدام بحق قتلة فقهاء غدا الخميس بحضور وجهاء ونخب من غزة
  • وفاة أقدم جاسوسة إسرائيلية للموساد في لبنان
  • ماكرون يندد باعتداء مانشستر وسيجري محادثات مع ماي
  • ترامب يتعهد بالقيام بكل شيء من أجل التوصل إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط وعباس يؤكد: نتمنى عقد صفقة
  • خنازير ومجرمي أنصار داعش يحتفلون على الانترنت بهجوم مانشستر
  • عباس وترامب من بيت لحم,,,يؤكدان على أهمية عملية السلام والتنمية الاقتصادية
  • اليوم الـ37 لاضراب الكرامة والحرية..والاسرى في تدهور صحي خطير
  • شهيد الكونتينير شاب 15 عاما من العبيدية
  • محمود العالول: الرئيس عباس سيطلب من الرئيس ترامب الضغط على اسرائيل لاقامة دولة فلسطين على حدود 67
  • مصرع شاب 20 عاما سقط من علو بمدينة رفح
  • مقتل 22 واصابة 50 بانفجار بمانشستر في عمل ارهابي
  • الخارجية الاسرائيلية : مراسم استقبال ترامب تشبه أجواء الأسواق وما حدث فضيحة ومهزلة
  • ترجمة الموقع

    عدد الزيارات

    عدد الزيارات : 11023150
    عدد الزيارات اليوم : 3292
     


     

    مركز راشيل كوري الفلسطيني لحقوق الانسان ومتابعة العدالة الدولية » شؤون فلسطينية

    <div id="Title"> الزهار يرفض عرض ليبرمان ويقول : اسرانا مقابل جنودكم </div>

    الزهار يرفض عرض ليبرمان ويقول : اسرانا مقابل جنودكم

    تاريخ النشر : الخميس 16-02-2017 10:55 مساء

    ردّ الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، على وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بشأن الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين مقابل جعل غزة سنغافورة، قائلاً:" نحن نقول افرجوا عن المجاهدين الفلسطينيين الأبطال من كل الفصائل من سجونكم ليكون سبباً في الإفراج عن الجنود الإسرائيليين.

    وكان ليبرمان، قد عرض على حماس الإفراج عن الجنديين الإسرائيليين هدار جولدن وآرون شاؤول، والمدنيين الإسرائيليين، مقابل السماح لـ 40 ألف عامل بالعمل، وإنشاء مطار وميناء في غزة، وجعلها سنغافورة.

    وأضاف الزهار لموقع "فلسطين اليوم"، لو أردنا سنغافورة في غزة فسنعملها بأيدينا وليس بمنة من أحد.

    وقال الزهار لليبرمان، يوجد أسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ويتم قتلهم بشكل بطيئ، ويعاملوا معاملة سيئة، لذلك قضية الجنود مرتبطة بتحرير الأسرى.

    وأضاف، نحن مهتمون بتحرير أسرانا أكثر من اهتمامه بتحرير جنوده من قبضة المقاومة. مشدداً على أن القضية هي قضية معتقلين.

    وفي موضوع آخر، عقب الدكتور الزهار على تصريحات رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، التي قال فيها أنه لا يمكن إجراء انتخابات للوطني طالما بقي الانقسام، عقب قائلاً:" كل ما تقوم به المنظمة هي مناورات، وقضية المصالحة مرتبطة بإجراء الانتخابات في مستويات ثلاثة المجلس الوطني والمجلس التشريعي ورئاسة السلطة. وأضاف، هو يأخذ الوطني ليقول أن شرعيته تمثل الشارع الفلسطيني وبالتالي هو المسؤول أو فتح أو منظمة التحرير مسؤولة عن تعطيل برنامج المصالحة.

    وتساءل د. الزهار، من الذي يمنعه في تفعيل منظمة التحرير؟، وعن أي منظمة تحرير يتكلم، هل المنظمة التي فيها فتح بشقيها فتح عباس وفتح دحلان، وهل المنظمة التي تضم الجبهتين الشعبية والديمقراطية اللتان تتخذان موقفاً مغايراً عن موقف السلطة في التفاوض مع الاحتلال، وموقفهما من المصالحة. وأكد أن تهديدات الزعنون فارغة ليس لها على أرض الواقع من سبيل.

    وفي حال تجديد الشرعيات للمنظمة بعقد المجلس الوطني الحالي، أكد الزهار، أن هذا لن يقوي المنظمة ولن يقوي عباس، وأن الذي يقوي أي شخص هو نجاح برنامجه الانتخابي الذي من أجله تأسس، وبرنامج عباس الذي تأسس عليه هو برنامج منظمة التحرير التي تريد أن تحرر فلسطين. وأن المنظمة لم تحرر فلسطين، ولم تحرر الضفة، والذي حرر غزة هي المقاومة فقط.

    وحول لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي رونالد ترامب، وما جاء في مؤتمرهما الصحفي. قال:" إن حركة حماس قالت منذ العام 93 أن برنامج التفاوض لن يؤدي إلى حل الدولتين أو أي حل آخر، وتصريحات الحركة منذ بداية أوسلو شاهدة على ذلك. لافتاً إلى أنه (الزهار) صرح عام 1994 معقباً على الإعلان عن اتفاق أوسلو (غزة أريحا أولاً)، أنه قال آنذاك "أن غزة أريحا آخراً"، ولكن تبين أن غزة ليس آخراً وإنما أولاً ولكن بالمقاومة وليس بالتفاوض.

    وأكد أن الأيام أثبتت أن قراءة حماس للموقف من التفاوض عام 93 كانت قراءة صحيحة.



     
    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


    عدد القراء: 66 - عدد التعليقات: 0

    (مواضيع ذات صلة)

    ليبرمان غاضب من اعدام العملاء في غزة و يحتج لدى الأمم المتحدة
    ليبرمان غاضب من اعدام العملاء في غزة و يحتج لدى الأمم المتحدة

    ليبرمان: حماس من اغتال "فقهاء" وإذا أرادت الحرب سنجعلها تندم
    ليبرمان: حماس من اغتال "فقهاء" وإذا أرادت الحرب سنجعلها تندم

    «لجنة مركزية فتح» تصل غزة للتحاور مع «حماس» والزهار يرحب بعقد هذه اللقاءات
    «لجنة مركزية فتح» تصل غزة للتحاور مع «حماس» والزهار يرحب بعقد هذه اللقاءات

    الزهار : الاغتيالات نذالة لا بطولة ولن تمر من دون رد مناسب
    الزهار : الاغتيالات نذالة لا بطولة ولن تمر من دون رد مناسب

    أبو نعيم: سيتم الوصول لقاتلي الشهيد "فقهاء" في اقرب وقت ممكن
    أبو نعيم: سيتم الوصول لقاتلي الشهيد "فقهاء" في اقرب وقت ممكن



    التعليقات تعبر عن وجهة نظر الكاتب


    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :


     

    Developed By Mohanad Elagha