أولمبيا مسقط راس الناشطة تحيي ذكرى "راشيل كوري" الحادية عشر 11

أولمبيا مسقط راس الناشطة تحيي ذكرى "راشيل كوري" الحادية عشر 11

مركز راشيل كوري--أحيت بلدة أولمبيا في ولاية واشنطن غرب الولايات المتحدة الأمريكية الأحد ذكرى قتل ناشطة السلام الأمريكية من قبل جرافة إسرائيلية أثناء وقوفها دعماً لأهالي رفح جنوب قطاع غزة وتنديد بهدم الاحتلال لمنازلهم قبل 11 سنة--- بتاريخ-16-03-2003

واحتشد العشرات من أهالي البلدة، وهي مسقط رأس الناشطة الراحلة، في الحديقة العامة ورفعوا يافطات تضامنية مع الناشطة وعائلتها المكلومة التي ما تزال تبحث عن العدالة في قضية قتلها.

وأكد المشاركون على دعمهم للعائلة وتنديدهم بالجريمة التي لحقت بالأسرة، فيما شددت والدة راشيل، سندي كوري على أهمية إبقاء الذكرى حية، واستذكار تضحياتها وعملها الإنساني التي قدمت حياتها لأجله.

وكانت الناشطة الأمريكية وقفت أمام جرافة إسرائيلية يوم 16/3/2003 لمنعها من التقدم وهدم أحد المنازل، لكن سائق الجرافة تقدم وصدمها وغمرها بالرمال، ما أدى إلى إصابتها بجراح بالغة وتسبب بوفاتها في المكان، حسبما أظهرت صور الحادث.

وتواصل العائلة سعيها القانوني في سبيل إحقاق العدالة ومعاقبة الجناة الإسرائيليين المسئولين عن هذه الجريمة، بعد ان براءت محكمة الاحتلال الجندى القاتل سائق الجرافة فيما دخلت في مواجهة مع الجهات السياسية والقانونية والقضائية الإسرائيلية، وتجاهلاً رسمياً أمري


الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *